.

اليوم م الموافق ‏03/‏جمادى الأولى/‏1439هـ

 
 

 

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتحذير من الاختلاط

1239

الأسرة والمجتمع, الإيمان, العلم والدعوة والجهاد

الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, خصال الإيمان, قضايا المجتمع

حسين بن شعيب بن محفوظ

صنعاء

30/5/1420

غير محدد

محامد و أدعية طباعة الخطبة بدون محامد وأدعية 

ملخص الخطبة

1- وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر. 2- منزلة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الإسلام. 3- فضل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر . 4- مراتب النهي عن المنكر. 5- مفاسد الاختلاط بين الجنسين في المدارس. 6- حضّ المسلمين على إنكار الاختلاط. 7- عظم المسؤولية على الوالدين. 8- مكر أعداء الإسلام بالمسلمين.

الخطبة الأولى

فإن الله سبحانه وتعالى قد أوجب على المسلمين القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقال: ولتكن منكم أمة يدعون الى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وأولئك هم المفلحون [آل عمران:104]، فأوجب الله سبحانه وتعالى أن ينتصب من هذه الأمة طائفة تقوم بهذا الواجب العظيم، وجعل الله من شروط حيازة الخيرية لهذه الأمة قيامها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فقال تعالى: كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله [آل عمران:110]، فأساس التشريع الإسلامي مبني على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بل الدين كله أمر بمعروف ونهي عن المنكر فالتوحيد أمر بعبادة الله وحده لاشريك له ونهى عن الشرك قال تعالى: واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً [النساء:36] والصلاة تأمر بالمعروف وتنهى عن الفحشاء والمنكر قال تعالى: وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون [العنكبوت:45]، والزكاة أمر بمعروف ونهي عن منكر قال تعالى: خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها وصل عليه إن صلاتك سكناً لهم [التوبة:103] تطهرهم من دنس البخل والشح والهلع والأثرة والأنانية وتمنيهم عند الله سبحانه وتعالى بالمثوبة والأجر والدرجات العلى والصوم كذلك يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر قال رسول الله : ((فاذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب ولا يجهل))1، والحج كذلك شرع للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قال تعالى: فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج [البقرة:197] .

        فيا عباد الله إن القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من خصائص الأمة المحمدية فقال تعالى: والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم [التوبة:71]، وهو سبب من أسباب التمكين للمؤمنين في الأرض قال الله تعالى: الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور [الحج:41] .

وهكذا نجد كل أركان الإسلام إنما جاءت لتؤكد على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك يدل على أهمية القيام به في الإسلام، ولما كانت المنكرات قد فشت وعمت وطمت فإن المسئولية تقع على كاهل الجميع في تغيير المنكرات وقد جعل الرسول مراتب التغيير ثلاثاً فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله يقول: ((من رأى منكم منكراً فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطيع  فبقلبه وذلك أضعف الإيمان))2 فكل مسلم قادر على تغيير المنكر وجب عليه أن يغيره بيده فيما له قدرة عليه أو مسئولية، فإن لم يستطيع فالإنكار باللسان واجب، وذلك بالنصيحة والتوحيد والإرشاد، وإن أدى الى نوع تغليظ وتعنيف إن إقتضت المصلحة ذلك، فإن لم يتمكن من هذا وذاك فالواجب على المسلم إنكار المنكر بالقلب وذلك أضعف الإيمان، أي آخر مراتب الإيمان وحدوده، فعن عبدالله بن مسعود أن رسول الله قال: ((ما من نبي بعثه الله في أمة قبلي إلا كان له من أمته حواريون وأصحاب يأخذون بسنته ويقتدون بأمره، ثم إنها تخلف من بعدهم خلوف يقولون ما لا يفعلون ويفعلون مالا يؤمرون، فمن جاهدهم بيده فهو مؤمن، ومن جاهدهم بقلبه فهو مؤمن، ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن، وليس وراء ذلك من الإيمان حبة خردل))3، (فعلم أن القلب إذا لم يكن فيه كراهة ما يكرهه الله، لم يكن فيه من الإيمان الذي يستحق به الثواب وقوله ((من الإيمان)) أي: من هذا الإيمان وهو الإيمان المطلق، أي: ليس وراء هذه الثلاث ماهو من الإيمان، ولاقدر حبة خردل، والمعنى: هذا آخر حدود الإيمان، ما بقي بعد هذا من الإيمان شيء، ليس مراده: إنه من لم يفعل ذلك لم يبق معه من الإيمان شيء، بل لفظ الحديث إنما يدل على المعنى الأول)4، فيا عباد الله إن المنكرات بين المسلمين كثيرة وفي إزدياد، والسيئات يتفاقم أمرها بين الفينة والأخرى، ومن هذه المنكرات فرض الإختلاط بين الجنسين في المدارس، وهو أمر إن تم لا قدر الله فسينذر بكارثة وسوف يحصل مالا تحمد عواقبه، فإن الميل الفطري بين الجنسين عميق في التكوين الحيوي، فالاختلاط بين الجنسين يؤدي إلى شيوع الفساد وإنتشار الزنا وتحلل الأخلاق وفسادها وكثرة أولاد الزنا وذهاب الحياء وظهور السفور والتبرج وحصول هذه الأمور بعضها أو كلها إيذان بفتح باب الفتنة، فعن أم المؤمنين أم الحكم زينب بنت جحش رضي الله عنها أن النبي دخل عليها فزعاً يقول: ((لا إله إلا الله ويلٌ للعرب من شرق قد اقترب، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه)) وحلق بأصبعه الإبهام والتي تليها فقلت: يا رسول الله أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: ((نعم إذا كثر الخبث))5، وقد فسر بعض أهل العلم الخبث بالفجور والفسوق، وذهب بعضهم الى أن الخبث هو الزنى خاصة، وقيل: أولاد الزنى، وفي هذا الحديث دليل على شؤم المعصية والواجب تحريض المسلمين على إنكارها وتغييرها، فيا أيها المسلمون: الواجب عليكم أن لا تسكتوا عن هذا المنكر، فلوسكتم عنه كما سكتم عن غيره وعن ماهو أعظم منه عم العذاب والبلاء ونزلت الفتن والمصائب والإبتلاءات كما قال تعالى: وأتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة وأعلموا أن الله شديد العقاب [الأنفال:25]، فاذا حصل الإختلاط بين الجنسين لاقدر الله، فالواجب على كل أب أن يمنع إبنته من الذهاب الى المدارس المختلطة والتعلم فيها، فأجلسها في البيت وعلمها كتاب ربها وسنة نبيها وأدبها بأدب الإسلام تكن لك ذخراً عند الله، وأما اذا أطلقت لها العنان وشجعتها على الدراسة في المدارس المختلطة فلا تلومن الا نفسك إن جاءت لك بفضيحة أو حملت معها العار والشنار، وحينها والعياذ بالله ستندم ولات ساعة مندم، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين وأجعلنا للمتقين إماماً .



1  - متفق عليه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .

2  - رواه مسلم .

3  - رواه مسلم .

4  - أنظر مجموع الفتاوي 7:52 – شيخ الإسلام بن تيمية .

5  - متفق عليه .

الخطبة الثانية

فإن المسئولية على البنات تقع على كاهل الجميع فكل أب مسؤول عن أولاده وكذلك المرأة مسؤولة عن تربية أولادها وبناتها وقد قال : ((كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته فالإمام راع وهو مسؤول عن رعيته، والرجل راع في بيته وهو مسؤول عن رعيته والمرأة راعية في بيت زوجها وهي مسؤولة عن رعيتها والخادم راع في مال سيده وهو مسؤول عن رعيته ألا فكلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته))6، فكل إنسان سيسأل يوم القيامة عن ما إسترعاه الله حفظ ذلك أم ضيع.

فيا عباد الله: إن الإختلاط شره مستطير، وخطره عظيم وكبير فمامن أمة عرفت الإختلاط الا وذهبت أخلاقها

         وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت

                   فإن همو ذهبت أخلاقهم ذهبوا

وأعداء الإسلام من اليهود والنصارى والعلمانيين أدركوا أن الوسيلة السهلة لإفساد المسلمين إنما يكون بإشاعة الفاحشة بينهم ومن أهم الطرق المؤدية الى ذلك الإختلاط بين الجنسين .

ولما أعدت فرنسا حملتها لاحتلال الشام ومصر كان برفقه الجيش الفرنسي المحتل جيش آخر من النساء الغانيات الفاتنات الجميلات فقال أحد الجنود لقائده: إن مهمتنا معروفة ولكن ماهي مهمة هذا الجيش من النساء، فقال له: يا أحمق أن كاساً وغانية يفعلان في شباب محمد - - ما لا يفعله ألف مدفع أو دبابة.

إن الواجب على المسلم أن يحافظ على بناته ويؤدبهن بأدب الإسلام وديننا الحنيف وضع للمرأة المسلمة القيود التي تحصنها وتحافظ على كرامتها وتصون عفتها فقال تعالى: وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى وأقمن الصلاة وآتين الزكاة [الأحزاب:33]، وقال تعالى: وإذا سألتموهن متاعاً فسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن [الأحزاب:53]، فياعباد الله إن الواجب عليكم أن تحافظوا على بناتكم وتمنعوهن من التبرج والسفور والإختلاط، فأجعلوا البنت تقر في بيتها ولا تشجعوها على الإختلاط بالرجال في المدارس والجامعات وأمتثلوا لدين الله وأمره تفلحوا وترشدوا.



6  - متفق عليه من حديث عبدالله بن عمر رضي الله عنهما .

محامد و أدعية طباعة الخطبة بدون محامد وأدعية 

إلى أعلى

إذا كانت لديك أية ملاحظات حول هذه الخطبة، إضغط هنا لإرسالها لنا.

كما نرجو كتابة رقم هذه الخطبة مع رسالتك ليتسنى لنا التدقيق وتصويب الأخطاء

 
 

 2004© مؤسسة المنبر الخيرية للمواقع الدعوية على شبكة الإنترنت، جميع الحقوق محفوظة

عدد الزوار حالياً